لم تضحك منذ 40 عاماً حتى تحافظ على وجهها من التجاعيد كيف أصبح شكلها الآن


برطانية لم تضحك منذ 40 عاماً حتى تحافظ على وجهها من التجاعيد

أنظر كيف أصبح شكلها الآن

أشارت تقارير صحفية نشرتها جريدة الديلي ميل البريطانية عن ظاهرة يتبعها بعض البشر للحفاظ على بشرتهم ضد التجاعيد و الشيخوخة في الكبر . هذه الظاهرة التي أثارت جدلا واسعا , حيث تقتضي عدم الضحك أو الابتسام حتى على الاطلاق ! تقول البريطانية “تيس كريستيان” البالغة من العمر 50 عاما , أنها اتخذت القرار بعدم الضحك أو الابتسام اطلاقا منذ أن كانت مراهقة في عقدها الثاني , حتى تحافظ على وجهها من التجاعيد التي ستواجهها كأي امرأة عادية في سن الشيخوخة . وتقول البريطانية “تيس كريستيان” أنها دربت نفسها جيدا على عدم استخدام عضلات وجهها في الضحك حتى لا تترك علامات لـ التجاعيد في المستقبل , لذا فهي تحافظ على اطلالتها الشابة حيث أنها لا تمتلك أي خط من التجاعيد في وجهها . كما أعلنت أنها سعيدة بقرارها ! وذلك أنها حافظت على اطلالتها رغم عمرها الذي يفوق 50 عاما من دون أي تدخل جراحي . فيما يقول خبراء التجميل واختصاصيوا البشرة عن “تيس” التي لم تضحك لمدة 40 عاما أنها في الوقت الحالي تبدو أصغر بعقدين (20 عاما) عن عمرها الطبيعي .

برطانية لم تضحك منذ 40 عاماً حتى تحافظ على وجهها من التجاعيد أنظر كيف أصبح شكلها الآن 2

برطانية لم تضحك منذ 40 عاماً حتى تحافظ على وجهها من التجاعيد أنظر كيف أصبح شكلها الآن

برطانية لم تضحك منذ 40 عاماً حتى تحافظ على وجهها من التجاعيد

أنظر كيف أصبح شكلها الآن

لم تضحك منذ 40 عاماً حتى تحافظ على وجهها من التجاعيد كيف أصبح شكلها الآن
4.6 (92%) 5 votes

Share this post